الرئيسية / أخبار / اعلاميات ونشطاء يؤكدون على تمثيل المرأة في المفوضية المستقلة للانتخابات، و خلافه يتم رفع دعوة طعن امام المحكة الاتحادية.

اعلاميات ونشطاء يؤكدون على تمثيل المرأة في المفوضية المستقلة للانتخابات، و خلافه يتم رفع دعوة طعن امام المحكة الاتحادية.

بغداد: iwjf
عقد منتدى الاعلاميات العراقيات، يوم السبت، الموافق 16/ ايلول، ببغداد، ندوة حوارية، حول (المرأة في مراكز صنع القرار.. المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انموذجا) وبحضور نخبة من الاعلاميات والاكاديميين والنشطاء.
أفتتحت الندوة التي ادارتها المحامية رجاء عبد علي، بورقة للتدريسية في كلية العلوم السياسية الدكتورة بسمة الاوقاتي، استعرضت فيها المراة في مراكز صنع القرار و خلو قوائم الترشيح للمفوضية المزمع تشكيلها من اي امرأة، مؤكدة ان ذلك يعد خرقا للمواد (14، 20، 49) من الدستور العراقي، ومخالفا للالتزامات الاساسية التي تنص على تمثيل النساء بما لا يقل عن 25% (اي مقعدين على الاقل).

تخللت الندوة مداخلات عدة منها ما طرحته عميدة كلية القانون الدكتورة تغريد عبد القادر، حول عمل اللجان في مجلس النواب وما نتج عن الدراسة التي اعدتها بهذا الصد وهي (66) لجنة تحقيقية في مجلس النواب (44) لجنة فقط انجزت عملها، واكدت تغريد ان الخلل ليس في القوانين العراقية وانما الخلل في من يطبق هذه القوانين.
من جانبها قارنت التدريسية في كلية القانون والعلوم السياسية الدكتورة بشرى الزويني، ان الدستور العراقي هو من افضل الدساتير لكن هناك فجوة كبيرة بين الدستور وبين من يطبق القانون، واضافت ايضا ان المرأة العراقية بعد التغيير لا تستطيع الحصول على مناصب مهمه وذلك يعود الى قوة سلطة العشائر الناتجة عن ضعف سلطة القانون.

اقترح الحاضرون رفع توصيات الى مستشاري رئيس الوزراء، ولجنة الخبراء في مجلس النواب لاتخاذ الاجراءات اللازمة اضافة الى عقد مؤتمر صحفي بالتعاون مع لجنة الخبراء لاختيار اعضاء مفوضية الانتخابات والتأكيد على نسبة تمثيل المرأة في المفوضية، وفي حال شكلت المفوضية بغياب المراة سيتم رفع دعوة طعن امام المحاكم المختصة.

عن IWJF

شاهد أيضاً

تأثير التشريعات على فرص تبوء المرأة مراكز صنع القرار.. الانتخابات و تعديل الاحوال الشخصية انموذجاً…

بغداد: iwjf تضامناً مع حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، عقد منتدى الاعلاميات …

Translate »