الرئيسية / ارشيف المنتدى / الاعلاميات العراقيات يطلقن استبانة ظاهرة العنف الاسري في المجتمع العراقي ولجنة المراة النيابية تعلن اعتمادها للاستبانة 59% من المبحوثين تعرضوا للضرب من قبل أسرهم 63% من المبحوثين اكدوا أصابتهم بعاهات نفسية وجسدية بسبب تعرضهم للعنف الاسري 8% من المبحوثين ممن تعرضوا للضرب تقدموا بشكاوى الى مراكز الشرطة

الاعلاميات العراقيات يطلقن استبانة ظاهرة العنف الاسري في المجتمع العراقي ولجنة المراة النيابية تعلن اعتمادها للاستبانة 59% من المبحوثين تعرضوا للضرب من قبل أسرهم 63% من المبحوثين اكدوا أصابتهم بعاهات نفسية وجسدية بسبب تعرضهم للعنف الاسري 8% من المبحوثين ممن تعرضوا للضرب تقدموا بشكاوى الى مراكز الشرطة

13886416_319323505124571_6488128485820768769_nضمن أنشطة منتدى الاعلاميات العراقيات في تعبئة الراي العام بما يتعلق بقضايا المرأة عقد المنتدى هذا اليوم ندوة حوارية من تحت قبة البرلمان وبالتعاون مع لجنة المرأة والاسرة والطفولة والصندوق الوطني لدعم الديمقراطية حول الاستبانة التي اجراها عن ظاهرة العنف الاسري في المجتمع العراقي ..

أفتتحت الندوة بكلمة لرئيسة لجنة المرأة النيابية  السيدة رحاب العبودة , بينت فيها أهمية تشريع قانون الحد من العنف الاسري والدور الذي اضطلع به المنتدى لغرض مساعدة اللجنة في اعتماد لغة الارقام في تحديد حجم المشكلة التي أخذت بالانتشار وأنتقالها الى مرحلة جديدة من العنف وصلت الى القتل والمتاجرة بالاجساد مؤكدة بأن اللجنة سبق وان عقدت اجتماعات مكثفة مع المنتدى لغرض وضع أستراتيجية أاعلامية تتبنى قضايا المرأة والاسرة مختتمة كلمتها بالشكر والامتنان لما قام به المنتدى من عمل جبار رغم الامكانيات المحدودة .13978227_1750987581851039_590096380_o

من جانبها أوضحت رئيسة منتدى الاعلاميات السيدة نبراس المعموري العمل المميز الذي قامت به عضوات منتدى الاعلاميات والمؤازرين له من الرجال ودور لجنة المراة النيابية والصندوق الوطني لدعم الديمقراطية في دعم المنتدى معنويا ولوجستيا  و المراحل التي مرت بها الاستبانة والتي استغرقت ستة اشهر مضيفة بأن الاستبانة شملت ثلاثة مدن بغداد والديوانية وبعقوبة و بمعدل 900 عينة عشوائية 49% رجال و 51% نساء مؤكدة بأن المنتدى مستمر في التوعية والتثقيف اعلامياً بقضايا المراة وان هذه رابع استبانة يقوم بها المنتدى لغرض تسليط الضوء على اشكال العنف والمشاكل التي يتعرض لها المجتمع واختتمت المعموري كلمتها بأن الارقام التي سيطلقها المنتدى اليوم عبر استبانته ستكون بداية لعمل أكبر لاصدار كتيب يتضمن توصيات الجهات المعنية بعد الاطلاع على الاستبانة بشكل دقيق .13950671_1750987318517732_1699489092_o

وبعد توضيح عينة الاستبانة ومراحل العمل قدمت السيدة ضحى المفتي عضوة منتدى الاعلاميات بعض نتائج الاستبانة وهي:13988683_285596785143682_834825665_n

51% من المبحوثين كانوا من الاناث بينما بلغت نسبة الذكور 49%

 32% من المبحوثين تتراوح اعمارهم بين 20_30 و23% تتراوح اعمارهم بين _ 40 بينما 18% تتراوح اعمارهم بين 51 واكثر و17% اعمارهم بين 41_50 31 و10% اعمارهم من 18_20

57% من المبحوثين هم من المتزوجين ,35% عزاب ,4% ارامل ,4% مطلقين

27% من المبحوثين حاصلين على شهادة البكلوريوس و 17% حاصلين على شهادة الاعدادية و15% حاصلين على شهادة المتوسطة بينما 14% حاصلين على الدبلوم و9% اميين بينما 8% حاصلين على شهادة الماجستير واكثر

 45% من المبحوثين متزوجين من اقارب و33% متزوجين من اصدقاء بينما 22% متزوجين عن طريق الصدفة او علاقة حب او زمالة في الدراسة او العمل اومن الجيران او زواج الفصلية

 35% من المبحوثين غير المتزوجين يعيشون في بيئة مثقفة و22% يعيشون في بيئة ذات طابع عشائري و19% يعيشون في بيئة متعلمة و16% يعيشون في بيئة متدينة بينما 6% يعيشون في بيئة غير متعلمة و2% يعيشون في بيئة متنوعة

 36% من المبحوثين يبلغ عدد افراد اسرهم بين 3_5 و35% عدد افراد اسرهم بين 5_7 و20% عدد افراد اسرهم بين 7_9 و3% عدد افراد اسرهم اكثر من 9

71% من المبحوثين يؤكدون وجود تفضيل بين الذكور والاناث داخل الاسرة و 29% لايجدون اي تفضيل بين الاناث والذكورداخل الاسرة

.31% يرون ان التفضيل بين الذكور والاناث في موضوع الدخول والخروج من المنزل ,27% يرون التفضيل في ابداء الراي والاخذ به ,26% يرون التفضيل بالمصروف بينما يرى 10% ان الاهمال للاناث يؤكد وجود التفضيل بين الذكور والاناث, و6% يرون مناصرة الذكور والسكوت على تجاوزاتهم على الاناث وتشجيعهم على ذلك.

 ومن خلال ربط متغير تاكيد وجود تفضيل بين الذكور والاناث مع نوع الجنس تبين ان الاناث الذين اجابوا ب نعم 342 ,بينما كان عدد الذكور الذين اجابوا ب نعم 300 اذن يتضح ان نسبة اعتراف الذكور بوجود تفضيل بالتعامل مقاربة لنسبة الاناث.

42%  من المبحوثين يرون ان اسلوب التقاهم بين الاخوة والاخوات اسلوب محترم بينما صوت 48% منهم ان اسلوب التعامل بين الاخوة والاخوات قائم على السب والشتم والتهديد و10% اخرى

 67% من المبحوثين يرون ان اعتداء الوالدين على اطفالهم بالضرب والاعتداء اللفظي هو من العنف ,22% لايرون ذلك ,11% اجابوا لااعلم.

 ومن خلال ربط متغير الذين صوتوا بان اعتداء الوالدين على اطفالهم من العنف مع العمر اتضح بان اكثرالذين صوتوا بنعم من عمر 20_30 وياتي بعده اقل من 20 ثم اكثر من 50 , اذن الذين تعاطفوا مع القضية هم صغار وكبار السن بينما متوسطي الاعمار لم يتعاطفوا ,واكثر نسبة لايرون اعتداء الوالدين على اطفالهم من العنف هم من الاعمار التي تتراوح بين 41_50

30% من المبحوثين اجابوا بان العنف اللفظي هو من اساليب العنف الذي يمارس ضد الاطفال و24% يرون الصفع على الوجه و19% يرون الركل بالقدم و19% التخويف والتهديد 8% يرون من اساليب العنف ضد الاطفال كي اليدين والجسم والترويع وربط اليدين والضرب بكل انواعه.

اما عن نوع الاداة المستخدمة في الالعتداء 33% قبضة اليد و 24% العصى و 43% اخرى بين كي وسكين وسلاح .

 73% من المبحوثين يرون ان حرمان الاطفال والابناء من التعليم يعتبر من العنف الاسري ,15% لايرون حرمان الاطفال من التعليم هو من العنف ,12% اجابوا احيانا

 59% من المبحوثين تعرضوا للضرب من قبل اسرهم ,41% لم يتعرضوا للضرب من قبل اسرهم

 ومن خلال ربط متغير الذين تعرضوا للضرب من قبل احد افراد اسرهم مع نوع الجنس تبين ان الرجال الذين صوتوا بنعم هم 428 ,اما الاناث الذين صوتوا بنعم هم 103 . اذن الذكور ايضا تعرض للضرب داخل اسرهم.

 ومن خلال ربط متغير الذين تعرضوا للضرب من قبل اسرهم مع البيئة اتضح ان الذين اجابوا بنعم اكثر في البيئة العشائرية بنسبة 37% وتليها في البيئة المتدينة بنسبة 25% .

ومن خلال سؤال المبحوثين عن اشكال العنف التي تواجه المعنف اجابوا 27% من المبحوثين بان الحرمان من الحقوق يمثل شكل من اشكال العنف في حين 25% منهم صوت ان الضرب هو شكل من اشكال العنف و20% السخرية و18% الخيانة و7% الهجر و1% القتل و2% امور اخرى مثل (التشهير والتخويف والابتزاز او السب والشتم ) .

40% من المبحوثين يؤكدون ان الزوج هو من يمارس العنف ويرى 35% ان الاب هو المسؤول فيما يؤكد 23% ان الاخ هوالمسؤول و2% يرون العنف من الام او بعض الاقارب.

 79% من المبحوثين تعرضوا للعنف 45% منهم من قبل الزوج واغلب المصوتين هم من النساء و23% من قبل الاب و18% من قبل الاخ و11% من قبل الام و3% من قبل غرباء.

 ومن خلال ربط متغير الذين اجابوا ب نعم مع العمر تبين ان اكثر نسبة هم للاعمار من 20_30 ولدى ربط متغير الذين اجابوا ب نعم مع البيئة اتضح ان الاكثر في البيئة غير المتعلمة وبنسبة 61% تليها البيئة المتدينة وبنسبة 23% .

ومن خلال ربط متغير الذين اجابوا ب نعم تعرضنا للعنف الاسري مع مدينة عينة البحث اتضح ان اعلى نسبة كانت في الديوانية ثم تاتي بعدها بغداد ومن ثم ديالى.

 68% تعرضوا للعنف اللفظي بسبب المطالبة بحرية التصرف والفكر والامور المادية و32% تعرضوا للعنف الجسدي بسبب المجتمع المتسلط والمتخلف  .

 63% من المبحوثين اكدوا اصابتهم بعاهات نفسية وجسدية بسبب تعرضهم للعنف

 8% من المبحوثين ممن تعرضوا للضرب تقدموا بشكاوى الى مراكز الشرطة بينما 92% لم يقدموا شكاوى الى مراكز الشرطة بسبب الخوف من الاهل والعائلة والحفاظ على السمعة.

 84% من المبحوثين اكدوا ان اكثر ممارسة للعنف هو الرجل ,16% يرون ان المراة هي الاكثر ممارسة للعنف.

 30% من المبحوثين يرون ان الغيرة هي سبب الخلاف بين الزوجين و30% يرون الخيانة و26% يرون الشك و14% يرون اسباب اخرى كعدم التوافق والانسجام والتفاهم او ضعف الحالة المادية.

 28% من المبحوثين يرون ان ظروف المعيشة الصعبة والفقرهي السبب الرئيسي لظاهرة العنف الاسري و23% يرون غياب التعليم هو السبب و18% يرون غياب الحوار و18% طبيعة البيئة و12% خلافات عائلية و1% امور اخرى كالاهمال واختلاف وجهات النظر.

 32.% من المبحوثين يرون  ان العنف الاسري يؤدي الى عدم الشعور بالامان و22% فقدان الثقة بالنفس و21% يرون عدم القدرة على الاندماج في الحياة و16% غياب التربية الصحيحة و6% الانحراف و3% امور اخرى كالتفكك الاسري والامراض النفسية والهروب والانتحار.

 حول سؤال المبحوثين ان كانوا قد شهدوا حالة اغتصاب او تحرشات جنسية على احد افراد الاسرة من قبل احد افراد الاسرة اجابوا 44% ب لا, 22% ب نعم ,34% ب لااعلم.

 64% من المبحوثين لايرون دور بارز للمؤسسات الحكومية في محاربة ظاهرة العنف الاسري و6% يرون وجود دور للمؤسسات الحكومية و30% اجابوا ب لا اعلم.

 تم سؤال المبحوثين عن الحل برايهم لمشكلة العنف الاسري اجابوا 43% بضرورة وجود قانون ,36% عن طريق الاعلام والتوعية ,21% حلول مقترحة اخرى كالتعليم الالزامي وتعميم ارقام الفضائيات للاتصال بالجهات المسؤولة والتربية الصحيحة والتربية الدينية.

 عند سؤال المبحوثين عن رايهم بان كثرة الابناء في الاسرة هو سبب من اسباب العنف الاسري اجابوا 65% ب كلا و11% ب نعم و24% ب لااعلم.

اجاب 52% من المبحوثين ان العنف الجسدي يرتبط ارتباطا وثيقا بالعنف النفسي.

 وعند سؤال المبحوثين عن رايهم في ايجاد اماكن آمنة لضحايا العنف الاسري تقوم بدعم الضحايا نفسيا وجسديا اجابوا 71% ب نعم و7% ب كلا و22% ب لااعلم.

 66% لايعتقدون ان الشخص الذي تعرض للعنف الاسري في صغره قد يمارسه في المستقبل , 21% اجابوا ب نعم يعتقدون ذلك ,13% اجابوا ب لااعلم.

 69% من المبحوثين تمت معاقبتهم من قبل الزوج على موقف حدث داخل الاسرة و31% لم يتعرضوا للمعاقبة داخل الاسرة , 29% من الذين تمت معاقبتهم بسبب الخروج المتكرر من المنزل و24% منهم بسبب عدم الاهتمام بالطرف الاخر و24% بسبب الخروج للعمل 12% بسبب عدم الاهتمام برعاية الابناء و11% اسباب اخرى كاختلاف الافكار ومشاكل المعيشة

هذا وأختتمت الندوة بمؤتمر صحفي أاعلنت فيه لجنة المرأة النيابية اعتماد أستبانة المنتدى وتبني ما جاء فيها والمطالبة بالتسريع في اقرار مشروع قانون الحد من العنف الاسري13936569_285596741810353_197912922_n13901544_319323461791242_7010155014665250319_n

عن IWJF

شاهد أيضاً

الاعلاميات في بابل.. يناقشن مقترح قانون هيأة الاعلام والاتصالات.. ويطالبن بتمثيل عادل في مجلس الامناء

ضمن حملة منتدى الاعلاميات العراقيات بالشراكة مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (تبوء المراة مراكز صنع …

Translate »