الرئيسية / ارشيف المنتدى / احلام الفراشة.. منتدى الاعلاميات العراقيات يندد بختن البنات

احلام الفراشة.. منتدى الاعلاميات العراقيات يندد بختن البنات

المحرر:10653774_981862778496393_685907952060217010_n

عقد منتدى الاعلاميات العراقيات جلسته (20) من “صالون الاعلام” المنبثق عنه ، وتم خلالها العرض الاول لفيلم “أحلام الفراشة” سيناريو واخراج المبدع مؤمل مجيد لتلفزيون “العراقية الوثائقية” ؛ وتناول قضية العنف ضد المرأة، المتمثل في ظاهرة “ختان الاناث ” الموجودة في كردستان وبعض المحافظات؛ واكدت الندوة التي ادراتها الزميلة جيهان الطائي على الوقوف بوجه الممارسات والمعتقدات الاجتماعية البالية وما يترتب عليها من مضار نفسية وصحية . وقالت رئيسة المنتدى نبراس المعموري بان الموضوع جريء، يشكل حلقة مهمة في سلسلة جلسات الصالون، التي سبق ان عالجت ظواهر سلبية في المجتمع عموما والاعلاميات خصوصا، مؤكدة بان المنتدى سيسعى من خلال جلساته انتاج افلام وثائقية تناهض العنف ضد المرأة ، ودعت الحاضرين للتكاتف لغرض الحد من الانتهاكات اللا انسانية التي تتعرض لها المراة ، مشيدة بفريق عمل الفيلم وما قدمه من منجز يحسب لنوعية الافلام الوثائقية المنتجة في العراق  .10599271_981867171829287_2433080396119100620_n
قدم الشاعر عمر السراي قصيدة “مقدمات من مسك الختان” ناغى فيها الشاعرة الاولى في التاريخ.. أنخيدونا: “كوني كطعم النخل.. لا تلوي سراب العين مخدوعا بأجراس الوهم.. كل الذين تحكموا في ما تناثر من زهور في يديك مزابل.. تعلو اذا سكت القلم.. كوني كعصف الثلج في قلب الطبول.. لكي تدقي في رؤوس الظلم مسمارا” مواصلا: “تتأرجحين بسعفة.. وترين كل الناس العابا تداعبها يداك.. كما ريشة وتر الكمان”.
كما تحدث المخرج مؤمل مجيد عن القوانين المناهضة للعنف ضد المرأة.. بان الظاهرة شاعت في كردستان، وبدأت تصل الجنوب.. ولا يليق معاملة المرأة بهذا الامتهان، وعند كتابته السيناريو وجد نفسه محرجا، من الخوض في هكذا قضية حساسة لمجتمع يريد ان يكون حضاريا، بترصين تقاليد رفيعة .1557622_981854568497214_1485457923014346205_n 10366321_981869638495707_6216710343020774445_n 10616225_981867915162546_290653939636901845_n 10599441_981861248496546_4409291586165149189_n 10644560_981861841829820_343617131956867580_n  10610872_981861055163232_5967308415461880192_n

استرسل مؤمل بقصيدة حملت جماليات السينما ، كماعكس الفيلم قصيدة بصرية، إذ تتابع صحفية قضية “ختن البنات” متحدثة الى الضحايا، في تلاحق صوري جسد المعاني.. بألم مشوق، اجاد ايصالها ملاك العمل، المؤلف من: آمال ياسين وهناء محمد وسلوى الخياط وآخرون مستعينينن بشهادات حية لضحايا الختان ولقاءات مع نساء امتهن هذا العمل .
وشارك ضيوف الجلسة في النقاش الذي تلا عرض الفيلم مؤكدين بان هذه الظاهرة تحتاج وقفة حقيقية ، كماعقبت المستشارة الحقوقية د. منال فنجان، على العرض من وجهة نظر قانونية ودينية، وفي ختام الجلسة اثنى الجميع على الخطوة الجريئة لمنتدى الاعلاميات والمخرج والسيناريت مؤمل مجيد واعتبروها بداية صحيحة لغرض التوعية ومناهضة العنف ضد النساء .
هذا وقد تميزت الندوة بحضور لافت للانتباه من النشطاء والثقفين والاعلاميين والحقوقيين اضافة الى وسائل الاعلام .996152_981859868496684_130676715844850777_n

عن IWJF

شاهد أيضاً

الاعلاميات في بابل.. يناقشن مقترح قانون هيأة الاعلام والاتصالات.. ويطالبن بتمثيل عادل في مجلس الامناء

ضمن حملة منتدى الاعلاميات العراقيات بالشراكة مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (تبوء المراة مراكز صنع …

Translate »