الرئيسية / ارشيف المنتدى / حامد المالكي ومنال المعتصم..الدراما العراقية تغازل الاعلامية عبر جلسة حوارية لمنتدى الاعلاميات العراقيات

حامد المالكي ومنال المعتصم..الدراما العراقية تغازل الاعلامية عبر جلسة حوارية لمنتدى الاعلاميات العراقيات

وعد السيناريست حامد المالكي بكتابة سيناريو وثائقي عن ظروف عمل الصحفيات العراقيات خلال الجلسة التي عقدها ..منتدى الاعلاميات العراقيات يوم السبت الموافق 30/3/2013 ضمن فعاليات الجلسة الثامنة لصالون الاعلام حيث ضيف الصالون كلا من المالكي والاعلامية منال المعتصم وبحضور جمهور غفير من المثقفين والاعلاميين والاكاديميين .
تناولت الجلسة محور الدراما العراقية وما اضافه كاتب السيناريست لنموذج المراة الاعلامية واسباب غياب منتج فني من هذا النوع .اعلاميات جلسة 8-
يرى السناريست حامد المالكي ان الدراما تحتاج الى جهد كبير لتنمي وتستوعب الجانب الانثوي ،واضاف قلما نجد جهة منتجة تهتم بقضايا المرأة وبالذات الاعلامية، بالرغم من ان السيناريست ينطلق بالاساس من الخبر والاخير يصنعه الاعلام ، ووعد بانه سيكتب سيناريو وثائقي بالتعاون مع منتدى الاعلاميات العراقيات يتناول قصص وواقع الاعلامية والصحفية العراقية . كما اشار حامد المالكي الى تجربته في كتابة الدراما لاسيما التاريخية وكيف يمكن للكاتب ان يتعامل مع التاريخ الذي يحتاج في نقله نوع من الخيال كي يجذب المشاهد .اعلاميات جلسة 8
بدورها تحدثت الاعلامية منال المعتصم عن فن التمثيل الذي يحتاج الى ركائز متينة وادوات حقيقية تصنع نجوما يليقون بتاريخ العراق ، واضافت: ان تجربتها التي كان في جانبا منها الدراما عكست واقعا مريرا فالاهتمام بالكم وليس النوع اثر كثيرا، وعزته لعدم وجود عمل جاد ورصين من قبل المؤسسات المعنية بما ينتج ، وان دور الاعلامية مهم لاسيما انها تعمل في ارض رخوة لا توفر مناخا حقيقيا لانجاز الافضل وعلى الدراما ان تهتم بهذا الجانب حتى نتخطى الاخطاء والمعوقات .اعلاميات جلسة 8=
وقد شارك في الندوة جمهرة من النخب المثقفة وفي مقدمتهم الدكتور نوفل ابو رغيف المتحدث باسم بغداد عاصمة الثقافة وتبادلوا الحوار والرؤى والافكار لغرض اظهار منتوج فني يليق بالمرأة الاعلامية والتعامل الجاد والرصين في كتابة سيناريو بهذا الصدد والابتعاد عن المجاملات والمهنية في الطرح .

عن IWJF

شاهد أيضاً

الاعلاميات في بابل.. يناقشن مقترح قانون هيأة الاعلام والاتصالات.. ويطالبن بتمثيل عادل في مجلس الامناء

ضمن حملة منتدى الاعلاميات العراقيات بالشراكة مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (تبوء المراة مراكز صنع …

لا تعليقات

  1. الله يعينكن ايتها الأعلاميات العراقيات .. مرحى للغزل بحدوده الإبداعية .. ننتظر ما سيتمخض عنه ” المنتوج الفني” الذي يليق .. وطالما الفنان والمخرج الأستاذ قاسم حول متوفر في العراق .. يمكن الأستفادة من نصحه واشرافه على مثل هكذا مشروع.
    في لقاء معه مؤخرا نشر على جريدة الطريق الثقافي جوابا على سؤال محاوره محمد حياوي ، كيف تنظر الى العملية الأعلامية في العراق؟ أجاب : ” أخطر ما يواجه العراق اليوم هو العملية الأعلامية. العملية الثقافية هي ابداع فردي. فالدولة ليست مبدعة في مجال الثقافة ولن تكون مهما وضعت من مال في عواصم الثقافات. فالثقافة بدون مبدعين حقيقيين تصبح سوقا للعرض والطلب. وهذا ما يواجه بغداد عاصمة الثقافة.” ص 3 تجارب – الطريق الثقافي العدد 66 في 23 آذار 2013
    واني على ثقة تامة من انكن ستقودن العملية الثقافية والأعلامية بسبب مهم واساسي ” وعيكن شجاعتكن “..
    باخلاص

Translate »