الرئيسية / ارشيف المنتدى / الكاركارتير والاعلام الحكومي يغردان في باحة صالون الاعلام

الكاركارتير والاعلام الحكومي يغردان في باحة صالون الاعلام

عقد منتدى الاعلاميات العراقيات يوم السبت الموافق 22/12 /2012 جلسته السادسة لصالون الاعلام وتم خلالها مناقشة محور الكاركارتير والاعلام الحكومي وحملة مناهضة العنف ضد النساء وقد طرح كلا من.. مديرة اعلام وزارة الصناعة والمعادن هناء الحسيني ومدير اعلام وزارة النفط  عاصم جهاد طبيعة عمل الاعلام الحكومي وما يواجهان من متاعب تتعلق بمدى امكانية تمرير المعلومة لوسائل الاعلام بشكل شفاف بشكل لا يترك انطباعا سلبيا ، واكدا على اهمية  الحقيقة لكي لا يصنف المكتب الاعلامي بعدم مصداقيته واضافت هناء الحسيني بالقول “انا كأجلسة69 كاركارتير جلسة 64 جلسة66مراة اواجه الكثير من المشاكل فالمجتمع لغاية الان لم يتقبل فكرة وجود المراة كمديرة ومسؤولة وهذا لاينفصل عن كونه احد انواع التعنيف الوظيفي” اما عاصم جهاد فقد استشهد بامثلة كثيرة تتعلق بدور الاعلام الحكومي والمتحدث الرسمي  وبالذات في وزارة سيادية كوزارة النفط  وعرج بكلامه على فن الكاركارتير وكيف يمكن ان ينقل معاناة  المجتمع اكثر من غيره وختم حديثه بانه تابع برنامج صوتها ولاقتناعه باهمية دور المراة لم تتمكن ريشته من رسم المراة عبر الكاركارتير الا بالصورة الاجمل وقد تخلل الندوة نقاش صريح وبناء طرحت خلاله الكثير من الاسئلة التي تتعلق بالاعلام الحكومي ودور المراة اضافة الى برنامج صوتها ودور منتدى الاعلاميات في حملة مناهضة العنف ضد المرأة . وفي ختام الجلسة قدمت رئيسة منتدى الاعلاميات نبراس المعموري شهادتي تقدير لباحثي الندوة لمشاركتهما البناءة ، والاوراق البحثية القيمة التي قدمت من قبلهما  .

عن IWJF

شاهد أيضاً

الاعلاميات في بابل.. يناقشن مقترح قانون هيأة الاعلام والاتصالات.. ويطالبن بتمثيل عادل في مجلس الامناء

ضمن حملة منتدى الاعلاميات العراقيات بالشراكة مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (تبوء المراة مراكز صنع …

لا تعليقات

  1. بوركت كل الجهود المبذولة من اجل مناهضة العنف ضد المرأة

  2. مبارك لكنّ انشطتكن المتوالية.. مبارك لكن ومن خلال منتدى الأعلاميات العراقيات اعياد الميلاد وعيد رأس السنة. كل عام والمرأة تتصدر مكانتها اللائقة فمن دونها لا معنى للحياة ولا من جمال للعلوم والمعرفة.

Translate »